الدراسة في ماليزيا

 

معلومات عن الدراسة في ماليزيا:الدراسة في ماليزيا 2014

الكثير يتسأل عن مميزات الدراسة في ماليزيا وعن الأسباب التي تجعل كثير من الطلاب العرب والأجانب يجعل من ماليزيا وجهة  للدراسة والعيش في ماليزيا وكذلك الحال يتسأل عن معلومات عن ماليزيا ومميزاتها…
يتجه عدد كبير من الطلاب العرب الي ماليزيا لغرض دراسة البكالوريوس (الدراسة الجامعية) او الدراسات العليا  او دراسة اللغة الأنجليزية ويلاحظ الأقبال المتزايد على ماليزيا بشكل خاص دون باقي الدول الأسيوية. ولعل اهم الأسباب التي جعلت من ماليزيا قبلة للتعليم هي :جودة وفاعلية التعليم في ماليزيا وانخفاض تكاليف المعيشة وكذلك قلة تكلفة الرسوم الدراسية في الجامعات والمعاهد الماليزية مقارنة بالدول الغربية. وتحظى المؤسسات التعليمية الماليزية بسمعة عالمية عالية وكذلك بالأعتراف العالمي في عدد كبير من الدول.

وقد نجحت ماليزيا في استقطاب عدد كبير من الطلاب الأجانب بتركيزها على فتح أبواب التعاون العلمي والثقافي مع عديد من الدول كما اهتمت الحكومات الماليزية المتعاقبة باقتصاد المعرفة كركيزة اساسية من ركائز الأقتصاد الماليزي الي جانب اهتمامها الكبير بالمجال السياحي. ونجحت في استقطاب الطلاب من أكثر من 110 دولة من جنسيات وعرقيات مختلفة .

من أسباب الإقبال على الدراسة في ماليزيا ما يلي:

– بلد مستقر اقتصادياً وأمنيا،

– حكومة مستقرة، مع انخفاض معدل الجرائم الخطيرة.

– جودة التعليم وفق المقاييس العالمية مع مراقبة جودة التعليم من قبل وزارة التعليم العالي الماليزية.

– قلة كلفة الدراسة مقارنة بالدول الغربية وأميركا واستراليا.

– الدراسة باللغة الأنجليزية.

– تتوفر في الجامعات الماليزية كافة الأقسام الدراسية والتخصصات الدقيقة.

– كلفة المعيشة متوسطة.

– سهولة الدخول إلى ماليزيا من دون الحاجة إلى فيزا بالنسبة للسائح.

– توفر السكن ورخصه مع توفر السكن الداخلي في اغلب الجامعات.

– الخبرة المكتسبة من تقديم التعليم إلى 100,000 طالب أجنبي من أكثر من 100 بلد وهذا يدل على أفضلية التعليم في هذا البلد.

– تعتبر ماليزيا آمنة جغرافياً وخالية من الكوارث الطبيعية.

– تعتبر ماليزيا بلد إسلامي وتعتبر جنة المأكولات حيث توفر كافة أنواع المأكولات (منها الأكل الحلال والمتوفر في المطاعم ومطاعم الأكلات السريعة المحلية والغربية بالإضافة إلى المطاعم العربية).

– بلد سياحي يقصده السياح من كافة أنحاء العالم، حيث أن الطالب سيستمتع بالسياحة بالإضافة إلى الدراسة.

– توفر عدة فروع للجامعات العالمية وبأسعار تنافسية.

– أصبح نظام التعليم في ماليزيا ثلاثة كورسات في السنة الدراسية وذلك سيساعد على إكمال الدراسة بأقل مدة وأقل كلفة.

– السماح للطلبة الأجانب الدارسين بوقت كامل بالعمل لمدة أقصاها (20) ساعة أسبوعية في العطل الفصلية.

– الحياة في مجتمع متعدد الثقافات ، حيث يتألف من مختلف الأعراق والأديان حيث العيش في سلام والتسامح مع بعضها البعض.

– تعتبر اللغة الأنجليزية إحدى اللغات الرسمية في البلد وذلك سيساعد على سهولة التعامل مع المجتمع.

– نظام مواصلات ممتاز حيث توفر القطارات والباصات بالإضافة إلى شبكة واسعة من الطرق السريعة التي تسهل التنقل>

مميزات الدراسة في ماليزيا

اولا: نظام التعليم المتبع وعالمية الجودة والمعايير:

يعتبر نظام التعليم العالي في ماليزيا متوافق مع المعايير الدولية، ويحظى بمتابعة ومراقبة من قبل

وزارة التعليم العالي، الذي وضعت ضمن رؤيتها “تحويل ماليزيا إلي مركز للتميز للتعليم المتميز.

Logo Malaysian Qualification Agency (MQA)

ولهذا الغرض تم انشاء هيئة مستقلة تابعة لوزارة التعليم العالي تسمى بهيئة ضمان الجودة (MQA) والتي تقوم بالأشراف على ممارسات ضمان الجودة في جميع مؤسسات التعليم العالي وتقوم بمنح التراخيص والاعتماد لهذه المؤسسات وفق معايير مشددة .

ثانيا: القدرة على الحصول على شهادات من الجامعات الأجنبية عن طريق الدراسة في ماليزيا

يستطيع الطلاب الأجانب والمحليين في ماليزيا الحصول على شهادات من   الجامعات الأجنبية

في عدد من الدول مثل: أستراليا، والولايات المتحدة، والمملكة المتحدة، فرنسا، كندا، إلخ

monash universityNotingham

عن طريق التوأمة ودرجات 3 + 0، فضلا عن الجامعات الأجنبية

والتي هي بالفعل برنامج الإعداد في ماليزيا او تمتلك فروع في ماليزيا.

ثالثا: جودة المعيشة

ماليزيا هي بلد صناعية حديثة والتي فاقت نظرائها من الدول النامية وتمتلك بنى تحتية هائلة وتعد واحدة من البلدان الأكثر تقدما في آسيا في مجالات عده كالفنون والرعاية الصحية والمرافق الطبية والهياكل الأساسية للاتصالات السلكية واللاسلكية المتقدمة وحرم الجامعات تعد عالمية المستوى كما يوجد مرافق متعددة وتتوفر أفضل شبكة الطرق السريعة في جنوب شرق آسيا

رابعا: النفقات المنخفضة نسبيا للدراسة والعيش في ماليزيا:

تتميز ماليزيا بأن نفقات الدراسة والمعيشة منخفضة نسبيا عنها في بلدان اجنبية مثل أستراليا، الولايات المتحدة، المملكة المتحدة، فرنسا، كندا، إلخ …كما يستفيد الطلاب الأجانب من فارق تحويل العملة الي العملة الماليزية  

                                       مقارنة يبين النفقات المعنية في مختلف البلدان:

البلد رسوم الدراسة (سنوياً) تكاليف المعيشة
(
سنوياً)
إجمالي التكلفة التعليم
(سنوياً)
ماليزيا USD 5,000 الدولار 4,000 الدولار 9,000
أستراليا الدولار 15,000 USD 10,500 الدولار 25,500
الولايات المتحدة الأمريكية الدولار 18,000 الدولار 13,000 الدولار 31,000
المملكة المتحدة الدولار 15,000 الدولار 12,000 الدولار 27,000
كندا الدولار 13,000 الدولار 8,500 الدولار 21,500

جدول مقارنة للدراسة وتكلفة المعيشة في ماليزيا “الطالب درجة رجال الأعمال” النموذجية

خامسا: إجراءات الهجرة والتأشيرة مباشرة وخالية من التعقيد:

في ماليزيا يستفيد الطلاب الأجانب من الإجراءات المباشرة واليسيرة في مصلحة الجوازات والهجرة وهي اجراءات سهلة وخالية من المتاعب بالمقارنة مع العديد من البلدان الأخرى التي لديها تشديد في إجراءات الهجرة الطالب. لمزيد من المعلومات حول إجراءات الهجرة، الرجوع إلى الصفحة الخاصة باد ”
اجراءات الفيزا في ماليزيا لدينا تحت دراسة في ماليزيا.

سادسا: بيئة عيش مريحة وسلمية وآمنة

ماليزيا واحدة من البلدان الأكثر أماناً استقرارا على المستوى السياسي والاقتصادي والأمني في العالم ويعتبر معدل الجريمة منخفض نسبيا وهي دوله خالية من الكوارث الطبيعية وهذا يجعلها دولة جذابة للعيش.كما أن الطقس في ماليزيا يمكن التكيف معه بسهوله تامه حيث وانه مشمس وممطر طوال العام وبحال أفضل من الطقس البارد أو شديد الحرارة.

ومما يجدر الأشارة اليه ان ماليزيا تحتل المرتية العالمية رقم 33في البلدان الأكثر سلمية   في عام وذلك من أصل 162 بلدا، ماليزيا انظر الي الصورة ادناه

global peace index (Malaysia)

المصدر: www.visionofhumanity.org

سابعا: خيارات واسعة من المواد الغذائية

مع العديد من الأعراق والثقافات التي تعيش معا في ماليزيا، يعتبر هذا البلد غنيا ومتنوعا من حيث المواد الغذائية مع مجموعة كبيرة ومتنوعة من المأكولات الحلال والأغذية غير الحلال غير متاحة على نطاق واسع في ماليزيا.وتقوم الهيئة الماليزية المعروفة حلال بالرقابة على المنتجات والمواد الغذائية والمطاعم للتأكد من مطابقتها للشريعة الإسلامية وعلى ضوء معايير مشددة يتم منح او سحب تراخيص الحلال.

ثامنا: بلد عظيم للسياحة والسفر:

ماليزيا بلد سياحي وجميل وغنية ثقافيا كما أن شعبها ودود ومسالم …ولديها بيئة سياحية عالمية وتجذب السياح من معظم دول العالم وذلك بامتلاكها محزون سياحي متنوع من الحدائق والمتنزهات والجزر والشواطئ الجميلة وغيرها.

احتلت ماليزيا في عام 2010 المرتبة رقم 9 من حيث البلدان الأكثر زيارة في العالم.

تاسعا: ماليزيا أمة متعددة الأعراق مع تشكيلة واسعة من الثقافات

يستفيد الطلاب الأجانب من تجربة الدراسة في ماليزيا من خلال التعرض لمختلف الثقافات والتقاليد في بلد متعدد الأعراق والثقافات.

عاشرا:سهولة التواصل والتعامل باللغة الإنجليزية

على الرغم من تنوع اللغات في ماليزيا ومن انتشار لغة الملايو الا أن اللغة الإنجليزية منتشرة ومستخدمة على نطاق واسع في التعاملات اليومية، كما ان الدراسة في جميع الجامعات الماليزية تكون باللغة الإنجليزية.

معلومات عن ماليزيا

هي دولة تقع في جنوب شرق آسيا مكونة من 13 ولاية وثلاثة أقاليم اتحادية، بمساحة كلية تبلغ 329,845 كم2 (127,354 ميل مربع). العاصمة هي كوالالمبور، في حين أن بوتراجايا هي مقر الحكومة الاتحادية.

يصل تعداد السكان أكثر من 28 مليون نسمة.
ينقسم البلد إلى قسمين يفصل بينهما بحر الصين الجنوبي، هما شبه الجزيرة الماليزية وبورنيو الماليزية (المعروفة أيضاً باسم ماليزيا الشرقية).

يحد ماليزيا كل من تايلاند، اندونيسيا، سنغافورة وسلطنة بروناي. تقع ماليزيا بالقرب من خط الاستواء، ومناخها مداري، درجة الحرارة تتراوح بين 22 الى 32 درجة مئوية على مدار السنة.

رأس الهرم الماليزي هو يانغ دي بيرتوان اغونغ، وهو ملك منتخب، بينما يترأس الحكومة رئيس الوزراء. تبنى الحكومة بشكل قريب جداً من نظام وستمنستر البرلماني.

روابط هامة :

موقع وزارة التعليم العالي الماليزية

موقع هئية ضمان الجودة MQA

اكتب تعليقك على الموضوع

comments

Comments are closed